<!-- --><style type="text/css">@import url(https://www.blogger.com/static/v1/v-css/navbar/3334278262-classic.css); div.b-mobile {display:none;} </style> </head><body><script type="text/javascript"> function setAttributeOnload(object, attribute, val) { if(window.addEventListener) { window.addEventListener('load', function(){ object[attribute] = val; }, false); } else { window.attachEvent('onload', function(){ object[attribute] = val; }); } } </script> <div id="navbar-iframe-container"></div> <script type="text/javascript" src="https://apis.google.com/js/plusone.js"></script> <script type="text/javascript"> gapi.load("gapi.iframes:gapi.iframes.style.bubble", function() { if (gapi.iframes && gapi.iframes.getContext) { gapi.iframes.getContext().openChild({ url: 'https://www.blogger.com/navbar.g?targetBlogID\x3d16559049\x26blogName\x3d%D9%85%D9%80%D9%80%D8%A7%D8%B4%D9%80%D9%80%D9%8A+%D8%B5%D9%80%D8%AD\x26publishMode\x3dPUBLISH_MODE_BLOGSPOT\x26navbarType\x3dBLUE\x26layoutType\x3dCLASSIC\x26searchRoot\x3dhttp://mashi97.blogspot.com/search\x26blogLocale\x3dar_SA\x26v\x3d2\x26homepageUrl\x3dhttp://mashi97.blogspot.com/\x26vt\x3d-354575677101185349', where: document.getElementById("navbar-iframe-container"), id: "navbar-iframe" }); } }); </script>

23 شعبان 1426

أيــام الدكاترة

بعد حمد الله عز وجل ، وضعت السماعات لأستمع لمشاري في " إليك وجهت " ، فالأمور سارت ولله الحمد من قبل ومن بعد على خير ما يرام ، والقارئ الذي ينتظر أحداث دراماتيكية سيصاب بصدمة ، لأنه وببساطة لم يحدث شيء يصلح لحلقة في إحدى مسلسلات رمضان
(يوم الأثنين)
أخذت الإعلانات وأنـا متخوف جـداً وللأسف لم أقرأ نصائح الأخوة لأستفيد منهــا ( خصوصاً البحث عن شهود زور ) بدأ الدكتور المحاضرة وطلب من كل مجموعة الخروج وشرح إعلاناتها ، الطلبة لم يكونوا ليشرحوا جميع الإعلانات التي بحوزتهم ، فالواضح أن الطلبة يختارون أعلاناً واحداً أو إعلانين ، وهذا النقطة كانت لصالحي ، فاخترت إعلانا واحدا وكان هذا الإعلان عن " خطوط الخيالة " ، الدكتور من أول ما شاهد الإعلان شرع يتكلم عن هذه الخطوط ، فهي خطوط سعودية داخلية جديدة اتضح لنا من حديث الدكتور انه يعرف رؤساء الحملة التسويقية في هذه الخطوط ، وأسهب بالحديث عنهـا تاركني ألتقط أنفاسي لأخفف من الرجفة التي أصابتني ، والدكتور غالبـاً ما يطلق بعض الآراء ويطلب منا عدم نقلهـا للخارج لأسباب عديدة ، لكن طلب منا عدم نقل رأيه للخارج ولذلك سأحقق سبقاً صحفياً وأكون أول شخص ينقل رأيه للخارج ، فهو يقول " أنه يخشى أن تكرر خيوط الخيالة تجربة الكونكورد ، ويكون مصير هذه الخطوط الخسارة " ، خصوصاً أن سعر التذكرة مثلاً قد يصل إلى ثلاثة الآلاف من الرياض إلى جدة ، ولهـا ميزات كثيرة منهـا أن ركاب هذه الخطوط يستعملون المطار الخاص ، والدرجات في هذه الخطوط كلهـا فخمة ، فهي مخصصة لشريحة معينــة
بعد انتهـاء المحاضرة وحتى قبل بدء المحاضرة كان أي شخص أقابله اسأله : هل قمت بالتدريب العملي في الصيف ، فإذا أجاب بنعم اسأله مباشرة وهل قمت بكتابة التقرير ، الأغلبية العظمى قامت بكتابة التقرير سوى واحد هو أنـس قال لي أنه سيكلم الدكتور العرفج حتى يؤجل التسليم عدة أيام ، نقول آميــن
انتقلت إلى الشقة ظهراً راكباً سيارة الأجرة ، توقفنا عند إشارة " مكتبة الرواد " توقف بجانبنا سيارة "وانيت " لم تمر ثواني حتى تضربهـا
من الخلف سيارة كريسيدا بيضاء ، لم يكن حادثاً قوياً لكنه ومع كل الاحترام " الله لا يبلانا " كان حادثاً غبياً ، نزل أصحاب السيارتين وكانت المفاجأة ، سائق السيارة الكريسيدا البيضاء كان دكتور سوداني يدعى طارق الطيب ، جاءتني الابتسامة ( ليس شماتة والله ) فقلت مخاطباً السائق هذا دكتورنا ، فأجابني " الله المستعان ، دكتور مفروض يعالج الناس ، يقوم يصقعهم " فسائق السيارة الأجرة يظن أن كل دكتور هو من يعالج النــاس
كان لزامـا عليّ الرجوع إلى الدمام حتى اكمل التقرير أو بصورة أدق حتى أبدأ في كتابة التقرير ، ركبت قطار الساعة 12 مساءاً القادم من الرياض والمتجه إلى الدمام مروراً بمحطة الإحساء ، ركبت القطار وقد لمحت أحد دكاترة الجامعة ، المهم عند وصولنــا ونزولي من القطار شاهدت الدكتور وهو الدكتور محمد دليم القحطاني ( أحد الكتّاب بجريدة الإقتصادية وله عدد من الكتب ، وسينشر له غداً الإربعاء كما أخبرني تصريح مطول في جريدة المدينة) ، أسرعت إليه للسلام ( أرجو أن لا يظن أحد أن احاول التملق للدكتور فلقد أنهيت جميع المواد التي يحاضر فيهـا ) وسألته إن كان يريد أن اقله بالسيارة ، فأجابني بأنه سيأخذ سيارة أجرة ، بالطبع قمت بضرب الصدر وقلت لا والله السيارة موجودة ، وبعد الإلحاح أتى معي وكان معه دكتور آخر لا أعرفه ولكن معه سيارة ، سرنا بضع خطوات فإذا بالدكتور محمد دليم يقول ( البنات اصبحوا وقحات ) التفت يمنة ويسرة لم أعلم ما هي المناسبة ، كررها مرة أخرى البنات هاليومين اصبحوا قليلات أدب ، تخيل هذه واحده أعطتني بطاقتهـا قبل قليل وتقول أنها تكتب بجريدة اليوم بإسم مستعار ولديهـا شقة وهي لوحدهـا وتدعوني لزيارتهـا ، توقف الدكتور وأخذ يفتش بجيوبه ، أخرج البطاقة من جيبه وأعطاني إياهـا ( ياعيني تعطيني إياها أنـا العزابي ، أيش بسوي فيهـا ) أصابتني الرجفة وأنـا ممسك بالبطاقة لم ألمح منهـا سوى الاسم الأول ( سحر ) أخذت البطاقة وقمت بتقطيعهــا وكانت من النوع السميك فاستطعت بعد جهد جهيد إلى قطعهـا إلى نصفين ورميهـا ( من أراد الشر قد يجد النصفين في رصيف محطة القطار بالدمام ) والدكتور يكمل حديثه بالحسرة على بنـات هاليوميــن ،والحقيقة أني أحسست بمزيد من التقدير والاحترام لهذا الشخص ، فعندما تجتمع الأخلاق مع العلم يتشكل لدينــا نموذجاً مثالياًَ رائعــا ، الأمة بأشد الحاجة لأمثال هؤلاء ، ومن المصادفة مشاهدتي في نفس اليوم في موقع الساحات مقطع فيديو لمجموعة من ( الحيوانات ) ومع اعتذاري الشديد للحيوانات ، مجموعة من هؤلاء قاموا بالتحرش بفتيات محجبات في الشارع وقاموا بتصوير الحادثة بالجوال ، رؤيتي لهذا المقطع استفزني لأبعد الدرجة وشعرت بمدى الانحطاط الذي قد يصله بعض هؤلاء الشباب ، فسبحان الله ، هنـاك من يأتيه الشر فيرده ويضرب أروع ألأمثلة بالأخلاق والورع ، وهنـاك من يسعى للشر سعيـا ، وأكثر من ذلك يفضح نفسه بالتصوير ونشر فعلته بين الناس
تكلمت بالهاتف ( نحن في يوم الثلاثاء ) مع أنـس الذي قال لي بأن الدكتور قد وافق على تأجيل تسليم البحث إلى يوم السبــت ، فالحمد لله رب العالمين ، الحمد لك يارب ، شعرت لحظتهـا بإنفكاك من القيد ، شعرت بالحرية الحقيقية فالتأجيــل انهي أزمة أقحمت نفسي فيهـا إقحاما ، وبإذن الله لن أؤجـل هذه المرة وسأبدأ من غداً الأربعاء .... أو أو بصورة أدق سأبدأ من فجر الخميـــس ...... لالالالالا لن أؤجـل هذه المرة وسأبدأ بداية حقيقة لا جدال فيهــا من بعد صلاة الظهر يوم الخميــس ، أو لحظة ظهـر الخميس أظن أني مشغول والعصر كذلك ، إذن سأبدأ من فجـر الجمعة ، خلاص من فجر الجمعــة ، فجـــر الجمعـة

23:45 | 13 تعليقات


تعليقات:

Blogger mahmoud zidan فيŠ 24/8/26 07:19
 

السلام عليكم

تدوينة جميلة ومدونة رائعة
الى الأمام دائما

روابط لهذا الموضوع:

<\$BlogBacklinkControl\$> <\$BlogBacklinkTitle\$> <\$BlogBacklinkDeleteIcon\$>
<\$BlogBacklinkSnippet\$>
نشر بواسطة <\$BlogBacklinkAuthor\$> \@ <\$BlogBacklinkDateTime\$>

<\$BlogItemBacklinkCreate\$>

Blogger ارحم دماغك! فيŠ 24/8/26 08:15
 

Start your report NOW!

روابط لهذا الموضوع:

<\$BlogBacklinkControl\$> <\$BlogBacklinkTitle\$> <\$BlogBacklinkDeleteIcon\$>
<\$BlogBacklinkSnippet\$>
نشر بواسطة <\$BlogBacklinkAuthor\$> \@ <\$BlogBacklinkDateTime\$>

<\$BlogItemBacklinkCreate\$>

Blogger حسن الخزاعي فيŠ 24/8/26 10:03
 

عزيزي ماشي،

أولاً أشكرك على إتاحة الفرصة لنا للاستماع لمقطع الدعاء الغنائي الذي أعجبني كثيراً،،، ولا أجد إلا أن أقول مرحا ونحو روك إسلامي إن شاءت السماء.

بخصوص تقطيع البطاقة أعتقد بأنك أخطأت ولا تسألني لماذا :)

مقطع الفيديو يبدو بأنه في الرياض إذا لم تخن الذاكرة، فقد عملت هناك مدة وأعرف المدينة جيداً وأعرف طبائع أهلها المنقسمين على أنفسهم قسمين يكاد لا يكون بينهما وسط فإما متدين متطرف يطلق اللحية ويقصر الثوب وإما خمار زمار ماجن،،، وأزعم أن أكثرهم من النوع الثاني،،، ولك أن تختلف معي في ذلك طبعاً.

طيران الخيالة،،، أظنه سينجح لمعرفتي بحجم الفئة التي يستهدفها في السعودية كما أن لديهم مظيفات أكثر جمالاً من زميلاتهن في الخطوط الجوية السعودية،،، ترى كم أمير لديكم وكم منهم يستخدم هذا الطيران، ناهيك عن عدد الأسر الثرية في الرياض وجدة وباقي مناطق السعودية.

تحياتي،
حسن الخزاعي

روابط لهذا الموضوع:

<\$BlogBacklinkControl\$> <\$BlogBacklinkTitle\$> <\$BlogBacklinkDeleteIcon\$>
<\$BlogBacklinkSnippet\$>
نشر بواسطة <\$BlogBacklinkAuthor\$> \@ <\$BlogBacklinkDateTime\$>

<\$BlogItemBacklinkCreate\$>

Blogger mashi_97 فيŠ 24/8/26 16:40
 

الأخ محمد زيدان
شكراً لك على الإطراء
وبإنتظار زياراتك وتعليقاتك دومـا

الأخ يحي عياش
إن شاء الله راح أبدأ بالتقرير على طووووووول
بعـــد فجر الجمعــة
لوووووووووول

عزيزي حسن الخزاعي
أهم شئ هو أنك أعجبت بالروك الإسلامي وإن شاء الله تكون من عشاقه

وبخصوص البطاقة
لاتعليــق

وبالنسبة إلى أهل الرياض فأنت قضيت طفولتي فيـها ، وإني اختلفت الطبائع في الشرقية عنــها في الرياض نوعـا مـا إلا أن التشابه الكبير يظل قائمـا
والرياض مثلهـا مثل أي مدينة أخرى
فيهـا الصالح وفيهـا الطالح

وبخصوص طيران الخيالة
هل تعلم عزيزي حسن الخزاعي
أن نسبة كبيرة من الأمراء وحاشيتهم لايدفعون ثمن تذاكرهم
وهناك المئـات إن لم يكن الآلآف الذين يسافرون على حساب الأمـارة
( وسلم لي إذا الأمارة سددت التزاماتها
وبالنسبة للعوائل الثرية هل سيحرصون على استخدام هذه الخطوط ، أم انهم لن يجدوا فرقاً ملموسا
ننتظر مزيـد من الوقت لنعرف
هل ستنجـح هذه الخطوط أو لا


أخــوك
مــــاشي صح

روابط لهذا الموضوع:

<\$BlogBacklinkControl\$> <\$BlogBacklinkTitle\$> <\$BlogBacklinkDeleteIcon\$>
<\$BlogBacklinkSnippet\$>
نشر بواسطة <\$BlogBacklinkAuthor\$> \@ <\$BlogBacklinkDateTime\$>

<\$BlogItemBacklinkCreate\$>

Blogger حسن الخزاعي فيŠ 24/8/26 18:06
 

صحيح لا تختلف الرياض كثيراً عن باقي دول الخليج المتصحر، إلا أن لها طابعها الخاص وتزمتها المميز،،، لي ذكريات جميلة في تلك المدينة بالرغم من أني لم أعجب بها قط.

الفوضى لا مثيل لها هناك، أهلها لا يعترفون بشيء أسمه طابور،، حركة المرور أشبه بلعبة سيارات التصادم إلا أنهم أكرم من عرفت ولائمهم دسمة وضيافتهم مميزة حتى أني ازددت خمسة أو ستة كيلوغرامات وقت كنت هناك.

عملت بالبنك العربي (غريب هذا البنك فكثير من مدرائه من شيعة المنطقة الشرقية الأمر الشاذ بالنسبة لمن يعرف السعودية) وبالراجحي (وهذا البنك عبارة عن فوضى منظمة ولست أدري كيف يحقق الربحية) كما عملت لمدة في بنك الرياض (فرع شارع البيبسي) هناك عرفت للمرة الأولى عن وجود طائفة إسماعيلة بالسعودية وأن هناك سودانيين بيض!!!

السوداني الأبيض كان حقاً صدمة بالنسبة لي أكثر من وجود الإسماعيلية، إلا أنه شرح لي بأن هناك جماعة في السودان من أصول سورية لذلك هم بيض ولكني لحين مغادرتي السعودية لا أكن استطيع تقبل أن تكون اللهجة سودانية واللون أبيض.

روابط لهذا الموضوع:

<\$BlogBacklinkControl\$> <\$BlogBacklinkTitle\$> <\$BlogBacklinkDeleteIcon\$>
<\$BlogBacklinkSnippet\$>
نشر بواسطة <\$BlogBacklinkAuthor\$> \@ <\$BlogBacklinkDateTime\$>

<\$BlogItemBacklinkCreate\$>

Blogger ~ se3loah ~ فيŠ 24/8/26 21:50
 

ماشي صح:
سبقتني كنت بتكلم عن هالشباب هذولا بحكم اني اتصيد عليهم اي شي
بس ما عليه
:)


ما راح اقول شي لاني متنرفزه من الموضوع لحد فضيع
واحس الدم يغلي والله
من يوم ما عرفت بالسالفه





حسن الخزاعي:
مع اني ما اتفق معك بأغلب ارائك الا انه يعجبني اسلوبك
اولا خطوط الخياله عن تجربه بتكون ناجحه بالسعوديه بشكل خاص
مريحه ومافيها زحمه مثل الخطوط السعوديه اللي الراس فوق الراس

ثانيا الامراء عندهم طيارات خاصه ومطارات خاصه ماراح يحتاجون لشفقه خطوط الخياله عشان توديهم وتجيبهم
:)
والعوايل اللي من تحتهم ينطبق عليهم نفس الشي
والبركه طبعا بالشرهات

اكيد تعرف معنى هالكلمه صح؟؟

يوجد الكثير من العوايل الغنيه او رجال الاعمال اللي راح تريحهم هالخطوط
وكل واحد ومركزه
من دون زعل ولا حسد
:)


الرياض يوجد فيها الكثير من التناقضات الغبيه
والتزمت (بعض الاحيان) ويكون ماله داعي




الله يمهل ولا يهمل
والله ينتقم من هالعيال انشاء الله

روابط لهذا الموضوع:

<\$BlogBacklinkControl\$> <\$BlogBacklinkTitle\$> <\$BlogBacklinkDeleteIcon\$>
<\$BlogBacklinkSnippet\$>
نشر بواسطة <\$BlogBacklinkAuthor\$> \@ <\$BlogBacklinkDateTime\$>

<\$BlogItemBacklinkCreate\$>

Blogger mashi_97 فيŠ 24/8/26 22:29
 

الأخت نورة
لا عليـك المجـال مفتوح للحديث
والتكرار في طرح نفس الموضوع في عدة مدونـات سيزيده ثراء
وتنوع الأراء سيفيد القراء للخروج بتصور كامل لحجم المشكلة
ولقد ارتفع ضعطي كما هو ضغطك
وشعرت برغبة بجلد هؤلاء بل وتعليقهم على أعمدة الإنـارة حتى يكونوا عبرة لمن اعتبر
وأظن أني لم اوفق بشرح شعوري الحقيقي
لأني ومهمـا كتبت لن استطيع التعبير عمـا يخالجنـي من مشاعر
واسأل الله أن ينتقم من هؤلاء
ويهدي شباب الأمـة أجمعيــن
آميـــن

وشكراً للطرح الراقي
مـــــــاشي صح

روابط لهذا الموضوع:

<\$BlogBacklinkControl\$> <\$BlogBacklinkTitle\$> <\$BlogBacklinkDeleteIcon\$>
<\$BlogBacklinkSnippet\$>
نشر بواسطة <\$BlogBacklinkAuthor\$> \@ <\$BlogBacklinkDateTime\$>

<\$BlogItemBacklinkCreate\$>

Anonymous غير معرف فيŠ 25/8/26 03:41
 

بالنسبة للخيالة فلاشك أنهم جماعة أذكياء ويعرفون من أين تؤكل العقول.. خير الله كتير والشاطر ما يموت

روابط لهذا الموضوع:

<\$BlogBacklinkControl\$> <\$BlogBacklinkTitle\$> <\$BlogBacklinkDeleteIcon\$>
<\$BlogBacklinkSnippet\$>
نشر بواسطة <\$BlogBacklinkAuthor\$> \@ <\$BlogBacklinkDateTime\$>

<\$BlogItemBacklinkCreate\$>

Blogger حسن الخزاعي فيŠ 25/8/26 10:09
 

عزيزتي نورة،
ليس المطلوب أن تتفقي معي في كل ما أراه فأرائي علمانية في الغالب ولا تلائم من نشأ نشأة دينية إلا أن المطلوب هو أن يحترم أحدنا الآخر حتى وإن اختلفنا في كل شيء.

لو اتفقنا فلن نكون سوى انعكاسات سخيفة لبعضنا البعض وستغدو الحياة مملة أكثر مما هي الآن. كل ما أطلبه هو صدور واسعة تتقبل الآراء حتى وإن كانت تسبح بعكس التيارات السائدة،،، عقول لا تستخدم العنف ولا تسعى إليه، سواء العنف الفيزيائي أو الرمزي.

تحياتي،
حسن الخزاعي

روابط لهذا الموضوع:

<\$BlogBacklinkControl\$> <\$BlogBacklinkTitle\$> <\$BlogBacklinkDeleteIcon\$>
<\$BlogBacklinkSnippet\$>
نشر بواسطة <\$BlogBacklinkAuthor\$> \@ <\$BlogBacklinkDateTime\$>

<\$BlogItemBacklinkCreate\$>

Blogger ارحم دماغك! فيŠ 26/8/26 17:35
 

أسجل إعجابي أيضا بأغنية مشاري العرادة..تعجبني أغانيه بشكل عام سواء هو أو مجموعة من الخليجيين الذين ظهروا منذ فترة:)

بالمناسبة يا نورة..
هو يعني إيه شرهات؟!

روابط لهذا الموضوع:

<\$BlogBacklinkControl\$> <\$BlogBacklinkTitle\$> <\$BlogBacklinkDeleteIcon\$>
<\$BlogBacklinkSnippet\$>
نشر بواسطة <\$BlogBacklinkAuthor\$> \@ <\$BlogBacklinkDateTime\$>

<\$BlogItemBacklinkCreate\$>

Blogger ~ se3loah ~ فيŠ 26/8/26 21:25
 

يحي:
هلا فيك :)

الشرهه هي اللي تعطيها العائله الحاكمه لبعض العوائل
وتصير بعضها مثل الراتب الشهري لهم
وبعضهم سنوي ..
والبعض اذا راحوا يشتكون من اي شي عطوهم ارض او مبلغ مالي
ويسمى شرهه
تقدر تسميه صدقه
:P

مع العلم ان اللي ياخذها عوايل كبيره بالسعوديه واغنياء وهو كله من الشرهات
:)

اتمنى انها وصلت

روابط لهذا الموضوع:

<\$BlogBacklinkControl\$> <\$BlogBacklinkTitle\$> <\$BlogBacklinkDeleteIcon\$>
<\$BlogBacklinkSnippet\$>
نشر بواسطة <\$BlogBacklinkAuthor\$> \@ <\$BlogBacklinkDateTime\$>

<\$BlogItemBacklinkCreate\$>

Blogger ارحم دماغك! فيŠ 27/8/26 00:29
 

على عادة الملوك بيشتروا بيها الولاء يعني؟

روابط لهذا الموضوع:

<\$BlogBacklinkControl\$> <\$BlogBacklinkTitle\$> <\$BlogBacklinkDeleteIcon\$>
<\$BlogBacklinkSnippet\$>
نشر بواسطة <\$BlogBacklinkAuthor\$> \@ <\$BlogBacklinkDateTime\$>

<\$BlogItemBacklinkCreate\$>

Anonymous غير معرف فيŠ 19/1/28 03:47
 

What a great site 2005 gmc sierra accessories Tenuate cod order Allegra good year Best diet pill bontril Bontril review ionamin diethylpropion Spyder rodeo paintball gun reviews

روابط لهذا الموضوع:

<\$BlogBacklinkControl\$> <\$BlogBacklinkTitle\$> <\$BlogBacklinkDeleteIcon\$>
<\$BlogBacklinkSnippet\$>
نشر بواسطة <\$BlogBacklinkAuthor\$> \@ <\$BlogBacklinkDateTime\$>

<\$BlogItemBacklinkCreate\$>

تعليقات

عودة للصفحة الرئيسية

روابط لهذا الموضوع




الاشتراك في
الرسائل [Atom]





Powered by Blogger



 View My Public Stats on MyBlogLog.com

ساند فلسطين ولبنان

web site counter