<!-- --><style type="text/css">@import url(https://www.blogger.com/static/v1/v-css/navbar/3334278262-classic.css); div.b-mobile {display:none;} </style> </head><body><script type="text/javascript"> function setAttributeOnload(object, attribute, val) { if(window.addEventListener) { window.addEventListener('load', function(){ object[attribute] = val; }, false); } else { window.attachEvent('onload', function(){ object[attribute] = val; }); } } </script> <div id="navbar-iframe-container"></div> <script type="text/javascript" src="https://apis.google.com/js/plusone.js"></script> <script type="text/javascript"> gapi.load("gapi.iframes:gapi.iframes.style.bubble", function() { if (gapi.iframes && gapi.iframes.getContext) { gapi.iframes.getContext().openChild({ url: 'https://www.blogger.com/navbar.g?targetBlogID\x3d16559049\x26blogName\x3d%D9%85%D9%80%D9%80%D8%A7%D8%B4%D9%80%D9%80%D9%8A+%D8%B5%D9%80%D8%AD\x26publishMode\x3dPUBLISH_MODE_BLOGSPOT\x26navbarType\x3dBLUE\x26layoutType\x3dCLASSIC\x26searchRoot\x3dhttp://mashi97.blogspot.com/search\x26blogLocale\x3dar_SA\x26v\x3d2\x26homepageUrl\x3dhttp://mashi97.blogspot.com/\x26vt\x3d-354575677101185349', where: document.getElementById("navbar-iframe-container"), id: "navbar-iframe" }); } }); </script>

26 شعبان 1426

باسكال مينوريه في ضيافتي



لم تكن أمسيـة عاديـة تلك الأمسية التي امتدت حتى آذان الفجر ، استضفت في تلك اليلة من يوم الخميـس ليلة الجمعـة في منزلنـا أستاذ الفلسفة الفرنسي باسكال مينوريه (Pascal Ménoret) وهو خريج جامعـة السوربون في فرنسا تخصص فلسفة ولديه شهادة الماجستير في العلوم الإجتمـاعية ويقوم بالتحضير لرسالة الدكتوراه حول المجتمع السعودي في المعهد القومي للغات و الحضارات الشرقية(Inalco) في باريس.

23:30 | 10 تعليقات

روابط لهذا الموضوع

23 شعبان 1426

أيــام الدكاترة

بعد حمد الله عز وجل ، وضعت السماعات لأستمع لمشاري في " إليك وجهت " ، فالأمور سارت ولله الحمد من قبل ومن بعد على خير ما يرام ، والقارئ الذي ينتظر أحداث دراماتيكية سيصاب بصدمة ، لأنه وببساطة لم يحدث شيء يصلح لحلقة في إحدى مسلسلات رمضان
(يوم الأثنين)
أخذت الإعلانات وأنـا متخوف جـداً وللأسف لم أقرأ نصائح الأخوة لأستفيد منهــا ( خصوصاً البحث عن شهود زور ) بدأ الدكتور المحاضرة وطلب من كل مجموعة الخروج وشرح إعلاناتها ، الطلبة لم يكونوا ليشرحوا جميع الإعلانات التي بحوزتهم ، فالواضح أن الطلبة يختارون أعلاناً واحداً أو إعلانين ، وهذا النقطة كانت لصالحي ، فاخترت إعلانا واحدا وكان هذا الإعلان عن " خطوط الخيالة " ، الدكتور من أول ما شاهد الإعلان شرع يتكلم عن هذه الخطوط ، فهي خطوط سعودية داخلية جديدة اتضح لنا من حديث الدكتور انه يعرف رؤساء الحملة التسويقية في هذه الخطوط ، وأسهب بالحديث عنهـا تاركني ألتقط أنفاسي لأخفف من الرجفة التي أصابتني ، والدكتور غالبـاً ما يطلق بعض الآراء ويطلب منا عدم نقلهـا للخارج لأسباب عديدة ، لكن طلب منا عدم نقل رأيه للخارج ولذلك سأحقق سبقاً صحفياً وأكون أول شخص ينقل رأيه للخارج ، فهو يقول " أنه يخشى أن تكرر خيوط الخيالة تجربة الكونكورد ، ويكون مصير هذه الخطوط الخسارة " ، خصوصاً أن سعر التذكرة مثلاً قد يصل إلى ثلاثة الآلاف من الرياض إلى جدة ، ولهـا ميزات كثيرة منهـا أن ركاب هذه الخطوط يستعملون المطار الخاص ، والدرجات في هذه الخطوط كلهـا فخمة ، فهي مخصصة لشريحة معينــة
بعد انتهـاء المحاضرة وحتى قبل بدء المحاضرة كان أي شخص أقابله اسأله : هل قمت بالتدريب العملي في الصيف ، فإذا أجاب بنعم اسأله مباشرة وهل قمت بكتابة التقرير ، الأغلبية العظمى قامت بكتابة التقرير سوى واحد هو أنـس قال لي أنه سيكلم الدكتور العرفج حتى يؤجل التسليم عدة أيام ، نقول آميــن
انتقلت إلى الشقة ظهراً راكباً سيارة الأجرة ، توقفنا عند إشارة " مكتبة الرواد " توقف بجانبنا سيارة "وانيت " لم تمر ثواني حتى تضربهـا
من الخلف سيارة كريسيدا بيضاء ، لم يكن حادثاً قوياً لكنه ومع كل الاحترام " الله لا يبلانا " كان حادثاً غبياً ، نزل أصحاب السيارتين وكانت المفاجأة ، سائق السيارة الكريسيدا البيضاء كان دكتور سوداني يدعى طارق الطيب ، جاءتني الابتسامة ( ليس شماتة والله ) فقلت مخاطباً السائق هذا دكتورنا ، فأجابني " الله المستعان ، دكتور مفروض يعالج الناس ، يقوم يصقعهم " فسائق السيارة الأجرة يظن أن كل دكتور هو من يعالج النــاس
كان لزامـا عليّ الرجوع إلى الدمام حتى اكمل التقرير أو بصورة أدق حتى أبدأ في كتابة التقرير ، ركبت قطار الساعة 12 مساءاً القادم من الرياض والمتجه إلى الدمام مروراً بمحطة الإحساء ، ركبت القطار وقد لمحت أحد دكاترة الجامعة ، المهم عند وصولنــا ونزولي من القطار شاهدت الدكتور وهو الدكتور محمد دليم القحطاني ( أحد الكتّاب بجريدة الإقتصادية وله عدد من الكتب ، وسينشر له غداً الإربعاء كما أخبرني تصريح مطول في جريدة المدينة) ، أسرعت إليه للسلام ( أرجو أن لا يظن أحد أن احاول التملق للدكتور فلقد أنهيت جميع المواد التي يحاضر فيهـا ) وسألته إن كان يريد أن اقله بالسيارة ، فأجابني بأنه سيأخذ سيارة أجرة ، بالطبع قمت بضرب الصدر وقلت لا والله السيارة موجودة ، وبعد الإلحاح أتى معي وكان معه دكتور آخر لا أعرفه ولكن معه سيارة ، سرنا بضع خطوات فإذا بالدكتور محمد دليم يقول ( البنات اصبحوا وقحات ) التفت يمنة ويسرة لم أعلم ما هي المناسبة ، كررها مرة أخرى البنات هاليومين اصبحوا قليلات أدب ، تخيل هذه واحده أعطتني بطاقتهـا قبل قليل وتقول أنها تكتب بجريدة اليوم بإسم مستعار ولديهـا شقة وهي لوحدهـا وتدعوني لزيارتهـا ، توقف الدكتور وأخذ يفتش بجيوبه ، أخرج البطاقة من جيبه وأعطاني إياهـا ( ياعيني تعطيني إياها أنـا العزابي ، أيش بسوي فيهـا ) أصابتني الرجفة وأنـا ممسك بالبطاقة لم ألمح منهـا سوى الاسم الأول ( سحر ) أخذت البطاقة وقمت بتقطيعهــا وكانت من النوع السميك فاستطعت بعد جهد جهيد إلى قطعهـا إلى نصفين ورميهـا ( من أراد الشر قد يجد النصفين في رصيف محطة القطار بالدمام ) والدكتور يكمل حديثه بالحسرة على بنـات هاليوميــن ،والحقيقة أني أحسست بمزيد من التقدير والاحترام لهذا الشخص ، فعندما تجتمع الأخلاق مع العلم يتشكل لدينــا نموذجاً مثالياًَ رائعــا ، الأمة بأشد الحاجة لأمثال هؤلاء ، ومن المصادفة مشاهدتي في نفس اليوم في موقع الساحات مقطع فيديو لمجموعة من ( الحيوانات ) ومع اعتذاري الشديد للحيوانات ، مجموعة من هؤلاء قاموا بالتحرش بفتيات محجبات في الشارع وقاموا بتصوير الحادثة بالجوال ، رؤيتي لهذا المقطع استفزني لأبعد الدرجة وشعرت بمدى الانحطاط الذي قد يصله بعض هؤلاء الشباب ، فسبحان الله ، هنـاك من يأتيه الشر فيرده ويضرب أروع ألأمثلة بالأخلاق والورع ، وهنـاك من يسعى للشر سعيـا ، وأكثر من ذلك يفضح نفسه بالتصوير ونشر فعلته بين الناس
تكلمت بالهاتف ( نحن في يوم الثلاثاء ) مع أنـس الذي قال لي بأن الدكتور قد وافق على تأجيل تسليم البحث إلى يوم السبــت ، فالحمد لله رب العالمين ، الحمد لك يارب ، شعرت لحظتهـا بإنفكاك من القيد ، شعرت بالحرية الحقيقية فالتأجيــل انهي أزمة أقحمت نفسي فيهـا إقحاما ، وبإذن الله لن أؤجـل هذه المرة وسأبدأ من غداً الأربعاء .... أو أو بصورة أدق سأبدأ من فجر الخميـــس ...... لالالالالا لن أؤجـل هذه المرة وسأبدأ بداية حقيقة لا جدال فيهــا من بعد صلاة الظهر يوم الخميــس ، أو لحظة ظهـر الخميس أظن أني مشغول والعصر كذلك ، إذن سأبدأ من فجـر الجمعة ، خلاص من فجر الجمعــة ، فجـــر الجمعـة

23:45 | 13 تعليقات

روابط لهذا الموضوع

21 شعبان 1426

مراجعة في الجرائد القديمة


عنــدنــا دكتور خطير ( من جد والله ) خطير يعني دكتور رائع وممتاز، ويعتبر من أفضل الدكاترة بالكلية بشهادة الكثيرين لأسلوبه المتميز وربطه للمادة الدراسية بالواقع واستخدامه لطرق عديدة ومتنوعة لإيصال المعلومة، هو الدكتور عبد الرحمن الحماد ، المهم هذا الدكتور وزع على كل شخص أو شخصين مجموعة من الإعلانات ، نعم مجموعة من الإعلانات المنشورة في الجرائد ، والمطلوب من كل مجموعة تحليل الإعلانات وشرح أهدافهـا . الخ ، المهم الشخص الذي معاي طلب مني حمل الإعلانات لأنه يخاف من إضاعتهــا ( يخاف يضيعهـا أعطاني إياها!!! جا يكحلها عماها) أخذت الإعلانات إلى الشقة ، ,وقد كتبت عن حالة الإستنفار اللي حدثت في الشقة من ترتيب وتنظيف ، الشباب في الشقة ( ماصدقوا خبر ) اسرعوا برمي الإعلانات ، قمت بعد فترة بالبحث عن الإعلانات ، قلبت الشقة فوق تحت ولم أجد شئ ، كل هذه الأحداث حصلت في الأسبوع الماضي ، اليوم لم أجد حل سوى البحث عن نفس الإعلانات في جرائد قديمة موجودة لدينـا في البيت ، جمعت الجرائد بحثت عن الإعلانات لم أجد أي إعلان من الإعلانات التي وزعها لنا الدكتور ، واضح أن الإعلانات التي وزعهـا الدكتور أعلانات أكل عليها الدهر وشرب ، بحثت بحثت بحثت ولم أجد شيء ، مع أني شعرت بأن الجرائد نسخة واحده ، نفس الأخبار ، نفس المأسي ، نفس كل شيء ، إلا الأعلانات مختلفة، لم يبق أمامي سوى حل واحد قص أية أعلانات ومجابهة الدكتور بهـا ، وذلك عندمـا أذهب إلى الإحساء راكباً قطار الساعة 5.50 صباحاً أو أني سأخلد إلى النوم تاركاً الثلاث محاضرات التي عليّ غداً ، وبالطبع سأستفيد من تواجدي بالدمام ، لأني سأكمل التقرير الذي كتبت منه حتى الآن سطر وااااحد

11:57 | 6 تعليقات

روابط لهذا الموضوع

20 شعبان 1426

يوم كئيب


يوم كئيب ، العديد من الأمور التي ازمعت القيام بها هذا اليوم لم افعلهـا ، ثلاثة مواعيد لم اذهب لهـا ، التقرير لم أكتب به أي حرف ، أغلب الصلوات صليتهـا في المنزل ليس لي أي قدرة على الخروج للخارج ، الصهاينة يرتكبون مجزرة في حق الفلسطينين والسلطة صارت بوقاً للدفاع عنهم ، واليوم عرفت كذلك بأن الأتفاق انهزم من الرفاع وهذا يعني أن لا أمل له بالكأس الخليجية ( ناس تموت وناس همها كورة ) أشعر اليوم بأن نفسيتي ( قافلة من جد ) ضيقة ، ومع أن اليوم إجازة إلا أني أشعر بكآبة شديدة ، هل ليوم السبت علاقة بذلك ؟؟ فهذا اليوم هو أكره أيام الأسبوع بالنسبة لي ، ولا أعرف أي شخص يهوى يوم السبت ، إذا كنت أيها القارئ من هواة هذا اليوم أخبرني ، حتى تكون قائمتي الشخصية تحتوي على شخص واحد يحب يوم السبت

23:49 | 6 تعليقات

روابط لهذا الموضوع

19 شعبان 1426

كيف أتأكد ؟؟

اليوم هو اليوم الأول من الميزان ، ، وكأن التأريخ يكون بالأبراج وليس بالتاريخ الإفرنجي ( على مين نلعبهـا ) المهم أنـه يوافق 23 سبتمبر ، هذا اليوم هو يومنـا الوطني وكل عـام والوطن بألف خيـر ، الشيء الوحيـد الذي أتمنـاه هو أن نستشعر بالوطن كأرض وشعب وتاريخ ، فليس من المعقول أبداً أن نختزل حبنـا للوطن بمجموعة من الأفراد أو أن نختزل تاريخ أرضنا العريق بما يقارب السبعين عام ، أرضنـا أرض عريقة مرت عليها حضارات منذ الآلاف السنين ، سواء في شرق الجزيرة أو في غربها بالحجاز أو في الجنوب أو الوسط أو الشمال ، لا أود الاستطراد بهذه النقطة لأني لا أرغب بأن تحجب الصفحة أو يفسر كلامي تفسيراً خاطئاً
أتتني رسالة من الشخص لامـا أو بصورة أدق الأخت لامـا ، وهي التي قامت بنشر موضوع في منتدى الساحات بخصوص القاتل السهلي، ولقد كنت أرسلت رسالة للأخ الظبياني وهو أحد كتّاب الساحات أطلب منه كتابة الموضوع ونشر عناوين الحسابات بالمنتدى ولكن سبقته الأخت لامـا التي قامت بنشر الموضوع ولكن للأسف لم تنشر رقم الحسابات ، قمت بإرسال رسالة لها مرفق بها عناوين الحسابات ، اليوم الجمعة أعادت لي الرسالة بعنوان يقول " كيف أتأكد " ( توك) فقمت بإعادة الرسالة أطلب منها السرعة ، وأعطيتهـا 4 طرق للتأكد من صحة الحسابات وبأنني لست شخصاً مريضاً يستغل حاجات الناس وهي
-1
التأكد من البنوك المذكورة بإن الحسابات ترجع لنفس الأشخاص ، وهم يشتركون مع القاتل في نفس الأسم
-2
أعطيتهـا رقم جوال أخ القاتل
-3
أعطيتـها جوالي وذكرت لهـا اسمي كاملاً والرسالة كانت من بريدي الشخصي
-4
إذا كانت تعرف أحد الأشخاص الثقات في مدينة الدمام أو ما جاورهـا يمكنه من مقابلة عائلة القاتل والجلوس معهم
ومعرفة المزيد من التفاصيل
وبعد ما أرسلت الرسالة ، كنت مستاء جداً لأن التأخر في الوقت ليس من صالح أحد ، اتصلت على أحد الأخوة الذي قام بدوره بنشر بريد إلكتروني لمجموعة كبيرة ، وقد قال لي بأنه وضع جوال الشخص ولكن لم يضع رقم الحسابات ، لأن قضية الحسابات قضية جداً حساسه ، فقضية جمع التبرعات للنيجر كانت هناك جهة واحده تجمع التبرعات وهي جمعية العون المباشر( لجنة مسلمي أفريقيا سابقاً) ممثلة برئيسها الشيخ عبد الرحمن حمود السميط

وللأسف تم تجميد حسابات هذه الجمعية في السعودية ، مع أن الجمعية معروفة والشيخ السميط أحد الفائزين بجائزة الملك فيصل لخدمة الإسلام ولكن ، في تاروت بالمنطقة الشرقية المدينة التي يقطنهـا الشيعة في حادثة حصلت خلال السنة الماضية أو الحالية لا أذكر بالتحديد ، كانت على أحد شباب المدينة دية حتى يستطيع النفاذ من حكم القصاص ، المدينة تحركت بكل أهلها وكانت الصناديق توضع في الشوارع ، ومع أن الحكومة منعتهم في بادئ الأمر إلا أنها سمحت لهم بعد فترة باستكمال الجمع ، تحرك على كل المستويات وفي جميع الأصعدة ، في الديوانيات ، في الشوارع ، على الانترنت ، حتى استطاعوا جمع المبلغ
وكما قال أحد الأشخاص في رده في الساحات عار علينـا إذا لم نستطع جمع المبلغ المطلوب
ولكن ما باليد حيلة ، و ما جمعنـاه لا يعد بالشيء الكبير ، والله المستعان وعليه التكلان
أحد الأشخاص أشار علي بمخاطبة أحد التجار الكبار ، تحدثت مع الأخ مبارك أشعر من صوته أن حالته النفسية تزداد سوءاً سوماً بعد يوم ، وأتخيل نفسي وأنـا أعلم بإن أخي سيقطع رأسه بعد أيام إذا لم يتم جمع المبلغ المطلوب ، اتخيل وضع أمي خلال هذه الدقائق ، تحدثت معه وعلمت بأنهم خاطبوا هذا التاجر وأعطاهم 50 ألف ريال

ويظل الباقي 610000ريال والمتبقي من المهلة فقط يومـان
والله على كل شيء قديـر وبيده تصريف الأمور
اللهم فرج عن عبد الله كربته وفك عنه يا رب العالميــن آميـــن

23:35 | 5 تعليقات

روابط لهذا الموضوع

18 شعبان 1426

بدون عنـوان

اليوم التقطت عدة صور من جوالي لولد أختي الصغير ( عبد الملك ) ولكن للأسف أختي استولت على قطعة البلوتوث ولذلك لم استطع نقل الصور من الجوال إلى الجهـاز ، ولكن إن شاء الله سوف أعرض الصور على المدونـة

في العصر عرضت القناة السعودية البرنامج الذي قمنا بإعداده مع الشباب وللأسف لم أشاهد نفسي لأني لم أكن أعلم بعرض البرنامج اليوم الخميس ، فالتلفاز أخبرنا بأن البرنامج سيعرض يوم السبت أو الأحد أو الاثنين يعني بالعربي الفصيح _ لا أحد ينتظر البرنامج _ ومع ذلك البرنامج تم عرضه الخميــس!!ا


إلى الآن لم أبدأ في عمل التقرير الذي سأقدمه للجامعة وآخر موعد للتسليم يوم الأربعاء القادم ، تقرير عن التطبيق العملي الذي قمت بتطبيقه في أكاديمية التعلم ،و إن شاء الله راح أبدأ في كتابة التقرير بكره والله يعيــن

21:49 | 7 تعليقات

روابط لهذا الموضوع

17 شعبان 1426

سواليف وااااجد

اليوم يوم حافل ودائمـاً يوم الأربعاء يحمل الكثير من الأحداث ، فالله يعينكم تصبرون علي لأني سأتكلم كثيراً
نبدأ من الساعة 9 وهي موعد المحاضرة الثانية للدكتور المصري الذي ذكرته من قبل ، الدكتور الذي أتي بديلاً للدكتور العراقي ، الدكتور مصطفى قام في ثاني محاضرة له بعمل اختبار تخيلوا اختبــااااااار ، لم نأخذ شيئاً ولم نبدأص المنهج ومع ذلك قام بعمل اختبار لنـا ، الاختبار القصير انتهى ، والمحاضرة بعد كلام طويل ممل انتهت ، الساعة 11 وربع تقريباً ، ( من حظك لك مقعد ) ، هذا ما قاله لي مسئول التذاكر في محطة القطار وهو يسلمني التذكرة ، فيوم الأربعاء يوم الزحمة استلمت التذكرة بعد حمد الله عز وجل وجلست انتظر وصول القطـار حتى وصل الساعة 12 تقريباً ، وإلى الآن لم تستطع مؤسسة السكة الحديدية حل مشكلة العربات ، فعربة العوائل تفيض بالركاب ، ودائمـاً يكمن الحل في احتلال نصف عربة العزاب وتسليمهـا للعوائل ، العجيب في النساء أنهم لا يتعبون من الكلام ، حديث متواصل طوال الرحلة وجميع النسوة يتحدثن في وقت واحد ، لم استطع المكث في العربة وانتقلت إلى عربة المطعم لأكمل قراءة الكتاب ، فالوقت الذي يقطعه القطار طويل نسبياً استطعت خلال الرحلة قراءة رواية " إيزابيل " للروائي أندرية جيد ، الرواية جيده نوعـاً مـاً ،ولكن رواية مدرسة الزوجات لنفس الكاتب أفضل بكثير من هذه الرواية ، وصل القطار أنتظرت حتى ينزل جميع الركاب ويخف الازدحام ، ذهبت لحمل شنطتي فوجدت شخصاً يجلس وحيداً في المقطورة ، وبالعادة الهنود والباكستانيين لا يعلمون متى يقف القطار في المحطة الأخيرة فينتظرون حتى يعلمهم أحد ، أمـا هذا الشخص الأربعيني فتبدو ملامحه عربيه وبالتحديد من اليمن ، فبادرته بالكلام ظناً مني أنه سيسألني ( هل هذه الدمام ؟ ) وصحيح أن بعض الظن إثم ، بادرته بالكلام وليتني ما تكلمت ، قلت له ملاطفاً ( ماراح تنزل ) فأجابني بإبتسامة خفيفة طبعهـا على وجهه ( معاق ) فهو ينتظر مجيء العمال لإنزاله ، شعرت وكأن الأرض تميد من تحتي ، اضطربت الكلمات في حلقي ، لم أعلم ماذا أقول ، تمتمت ببعض الكلمات المبهمة ونزلت من القطار وأنـا أجلد ذاتي ( ألم أفهم إلى الآن بأن السكوت من ذهب ) والكلام من تبـن
في المساء زارني بعض الشباب كان حديثهم يدور حول الاكتتاب في إحدى الشركات الإماراتية ، يقولون بإن العديد من السعوديين شدوا الرحال إلى الإمارات ، الغريب أنهم لا يعرفون بالتحديد أسم الشركة ، ومع ذلك فهم سينطلقون إلى الإمارات للاكتتاب هنـاك .
أثناء تواجدهم اتصل علي مبارك ( أخ القاتل ) ، بدا متأثراً من صوته ، شرحت له محاولتي البسيطة ، ولكن واقعيـاً جمع مبلغ 6 مليون ونصف ليس أبداً بالأمر الهيـن ، أبداً ، أخبرته أني تحدثت مع إمام المسجد ، أخبرني بأن الأمر صعب ولكنه ليس بمستحيل ، ففي الجنوب استطاع القحاطين جمع مبلغ 30 مليون ريال ، ولكن في نطاق الحي الضيق ومع وجود العديد من التجار ممن هم جماعة للمسجد يصعب جمع ذلك ، فهو _ والحديث للإمام _ سعى لجمع مائة ألف ريال لصالح أحد المشاريع الخيرية ولم يفلح ، حاولت تشجيع مبارك وذكرت له أني راسلت بعض الأشخاص لنشر هذا الموضوع وأرقام الحسابات في موقع الساحات والباقي على الله عز وجل.
وقد ذكر بعض الشباب أن لو كل فرد في المملكة دفع نصف ريال لتم تسديد المبلغ ، ولكن المشكلة في بلدنـا يكمن في ضعف العمل الجماعي فالجميـع ينتظر عملاً خارقاً من أي فرد كان ، مقاطعة البضائع الأمريكية لم تكتمل ، تحرير ألأقصى مثال آخر الكل ينتظر صلاح الدين ليحرر المسجد الأقصى ولكن لو عمل كل إنسان نحو هذا الهدف ولو عمل يسير لحققناه، على العموم حثثت الشباب على التصدق ولا أعلم هل سيتصدقون أولا مع إنهم يعرفون هذا الشخص ولكن يظل الإحساس باستحالة تغطية المبلغ في الأيام القليلة الباقية سبباً للبعض للتقاعس .
ولكن لا أقول سوى اللهم فرج عن عبد الله كربته. الساعة تقارب التاسعة مساءاً وأمي تشاهد الجزيرة مباشر وهي تعرض مشاهد الإخلاء في مدينة تكساس ، فالإعصار ريتـا يقترب من المدينة ، ينتابني إحساس بإن زوال قوة وسيطرة أمريكا يقترب ، واسأل الله أن يشغل أمريكا بنفسها ، فالوضع في أمريكا ينبأ بالسوء فبعد كاترينـا أتى إعصار ريتا والأمريكان لا يزالون يجترعون الويلات في مستنقع أفغانستان والعراق ، أذكر قبل 4 سنوات العديد من مفسري الإحلام فسروا رؤى تشير إلى زوال أمريكا في عهد بوش ، فهل سنشاهد معـاً نهاية إمبراطورية أمريكا؟

جورج بوش في لقاءه الأخير مع الشيطان

23:50 | 6 تعليقات

روابط لهذا الموضوع

16 شعبان 1426

بينه وبين الموت 8 ملايين ريال



لمـا تصفحت جريدة اليوم عدد هذا اليوم وجدت في الصفحة الأخيرة قصة مؤثرة لشخص نصب له كمين من عدة أشخاص ولمـا حدثت المشاجرة قام بقتل أحد الأشخاص ، وبعد الحادثة حكمت عليه المحكمة بالقصاص ، وأمـا أهالي القتيل فقد رفضوا التنازل
إلا بعد دفع دية وتبلغ قيمتـها 8 ملاييــن ريـال

http://www.alyaum.com/issue/article.php?IN=11785&I=312899
لم يمر وقت طويل حتى استلمت رسالة في جوالي من أحد الأشخاص الذين أعرفهم
يدعوني للتصدق لفك رقبة أخيه
فالشخص الذي ذكر في الجريدة هو نفسه أخوه
وأخبرني بعد مكالمتي له بأن القضية لها من العمر 9 سنوات وقبل فترة بسيطة فقط وافق أهل القتيل على قبول الدية
وباقي على مهلة السداد 6 أيــام فقط
وهذه دعوة لمن أحب التصدق
والله تعالى يقول " ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعـا" والصدقة تطفئ غضب الرب
وهذا هو رقم حساب الأب
أحمد عبد الله السهلي
XXXXXXXXXXXX
بنك الرياض
فرع الجلوية
أو حساب أخ القاتل
مبارك أحمد السهلي
XXXXX/X
XXX
بنك الراجحي


أرجو من جميع الزوار المبادرة والإسراع في نشر العناوين في المنتديات والمواقع
والأجر من عند العلي الكريم سبحانه

21:27 | 3 تعليقات

روابط لهذا الموضوع

14 شعبان 1426

لا دكتور عراقي بعد اليوم

اليوم الأحد لدي محاضرتين، واحده في الصباح "جطلتها" أي تركتها بعد أن رحت في نوم عميق ملء جفوني ، أما محاضرة المساء فلقد قدمت إليهـا بكل حماس بعد أن شبعت نوماً بالتأكيد والسبب الآخر يتمثل بالمحاضر الذي يقدم المحاضرة وهو دكتور عراقي ، الدكتور محمد المؤذن ، يتعامل مع الطلبة بكل حب واحترام وإضافة إلى ذلك فأنـا استمتع باللهجة العراقية ، فلهـا نغمـة رائعة ذات جرس موسيقي ، ولكن أصبت بصدمـة فالمحاضر كان دكتورمصري ، ومع أحترامي وتقديري الشديد لكل المصريين ولكن نـادراً ما أنسجم مع دكتور مصري أتمنى من كل قلبي أن يكون الدكتور مصطفى متميزاً ومتعاونـا والأكثر من ذلك يتعامل مع الطلاب بالتقدير ، خرجت من القاعة وأنـا مكسور الخاطر وكأني كما تقول أختي "قملة مفعوصة " أي قملة مسحوقة ، بثثت ما في خاطري لأحد الطلاب فستنكر ذلك مني وقال أن الدكتور العراقي لا يعجبه بسبب كونه شديد بالدرجات وهو متفائل جداً بالدكتور مصطفي ، وسألني سؤال صريح ، هل أنت تحب الدكتور العراقي المؤذن لأنه جيد أو تعاطفاً مع الشعب العراقي وبالتالي كل عراقي؟ الحقيقة.... لا أدري

تحديث في 11 يناير 2007
قبل أمس تواصلت عن طريق الماسنجر مع الدكتور محمد المؤذن والذي يتواجد حالياً في كندا ، كانت فرصة سعيدة اطلعت فيها الدكتور على هذه التدوينة ونبهني بأن اسم العائلة يكتب المؤذن وليس المذن كما كنت قد كتبتها سابقاً فلهذا جرى التصحيح

22:30 | 8 تعليقات

روابط لهذا الموضوع

13 شعبان 1426

حفرة، أنت في الإحساء


اليوم بدأً دوامي الجامعي بالجامعة ، وقد كنت قد توجهت ليلة أمس إلى الإحساء ، وأفضل شعار قد يطلق لهذه المدينة الكبيرة هو "حفرة ، أنت في الأحساء" أو " مطبة ، أنت في الأحساء " على غرار " أبتسم أنت في ... " ففي الأحساء لاتكاد تقطع متر في أي شارع حتى تسقط في حفرة أو ترتفع في الجو من مطبة مصابه بأمراض العصر ، ولاتسأل عن التخطيط فالمتواتر لدى أهالي الأحساء ، أن من قام بالتخطيط للمدينة كان " حسران" وبحاجة ماسة للذهاب للحمام ولهذا السبب قام بالتخطيط بسرعة فائقة حتىيتفرغ لقضاء حاجته ، أمـا الشقة التي اسكن فيهـا فقد تحولت إلى صحراء يرتع فيهـا الجرابيع والضبان ، وأنصح أي شخص يود قضاء عطلته في الصيد أن يأتي لشقتنـا ، فالتراب والغبار يملأ الأرجاء ، فكان لزامـاً القيـام مع الشباب باستنفار كامل للتنظيف ، والحمد لله الوضع مستقر ولكن لا زالت الدعوة للصيد باقية للأعزاء الزوار

18:49 | 2 تعليقات

روابط لهذا الموضوع

11 شعبان 1426

أصبحت خالاً من جديد


أختي أنجبت ابنـاً فجر هذا اليوم هو الثالث بعد بنتاً وولد ، أطلقت عليه اسم عبد الملك ، جعله الملك من مواليد الصلاح ، ملامحه تشير إلى تجهمه وكأنه يعلم أوضاع وحال الأمة المزري ، والدليل على ذلك أنه رفض الخروج إلى هذه الدنيـا إلى آخر لحظة ، فأختي أكملت التسعة أشهر بل و يومان زيادة على تسعة أشهر ، فكأنه يجاهد بكل ما أوتي من قوة إلى عدم الخروج إلى هذه الدنيـا وهي بهذه الأوضاع السيئة ، وللأسف لم أذهب إلى زيارة أختي في المسشتفي لأنني كنت مشغول إلى ابعد درجـة ، فلقد كانت لدينـا تجهيزات لتسجيل حلقة عن فعاليات اليوم الوطني لصالح القناة السعودية في مجمع الراشد ، البرنـامج كان جيـداً وإن كنـا قد أطلنـا وأتوقع أن مقص الرقيب سيطال أشياء كثيرة ، فلقد سجلنـا أكثر من ساعة والبرنامج مدته فقط نصف ساعة ، إدارة المجمع قامت بتوزيع العلم السعودي على الزوار وقد جاءني شخص يسألني بالإنكليزية هل تتكلم إنكليزي ، الحمد لله لغتي الإنكليزية تسمح لي بالحوار قليلاً أجبته بنعم ، فسألني لماذا هذه التجهيزات وأشياء أخرى ، وبعد ذلك سألني كيف يمكنني الحصول على العلم السعودي فهو قادم من لندن ( لا أعلم ما الذي أتى به إلى هنـا ) ، فأخبرته بأنه يوزع مجانـا وسأحاول أن أزوده به ، حرصت قدر المستطاع أن أجلب العلم و الحمدلله الإدارة أعطتني علمـا بعد فترة ليست بالقصيرة ولكن للأسف الرجل كان قد رحل ، فكان يأتيني بعد البرنامج أكثر من شخص يريدون علمـا فأعتذر لهم لأن شخصاً بريطانياً طلب مني العلم ، كانت جميع ردود أولئك صغاراً وكباراً ( ستعطي العلم لبريطاني ؟!) لأن العلم فيه شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ، فأجيبهم بسرعة بريطاني لكنه مسلم ، مسلم ، والحقيقة أظنه كذلك لأن شكله يشبه الباكستانيين ، وللأسف لم أجد الشخص و أظنه رحل فأعطيت العلم لأحد الصغار لأنه كان يبكي بشدة يريد علمـاً

23:15 | 1 تعليقات

روابط لهذا الموضوع

10 شعبان 1426

ختام النادي وفهرنهايت911

أمس كا ن حفل ختام أنشطة نـادي الهوايات ( وهو نادي صيفي للطلبة الجامعيين يقام في كلية المعلمين) الحفل السنة هذه كان بسيط إلى أبعد درجة ، لايوجد ولا حتى فقرة تمثيلية أو إنشادية ، نصف ساعة ونحن منتهيين من الحفل ، أجمل ماكان في الحفل كلمة مدير النادي كانت في الصميم وموجهه لعميد الكلية ( لم تكن هناك ميزانية مخصصة للنادي ) تخيلوا معي نشاط كامل أكثر من خمسين طالب جامعي ، صيف كامل ، بدون أي ريال !!! الله يحفظ الشباب ، منهم من جلس يشحت قدام المساجد وهناك من يستجدي التبرعات من الأمم المتحدة ، المهم : لما حانت كلمة العميـد ، بالطبع أخذ بالتبرير (وأنـا كنت مسافر ، وأنـا حالي حالكم ، وأنـا واحد منكم ) وبعد أن كان في موقف الدفاع تحول بسرعة إلى الهجوم وقال : أقترح عليكم تغيير مسمى النادي ، لأن أسم نادي الهوايات يوحي بعدم الجدية !!! بعد 5 سنوات خدمة ودورات وأستضافات وأنشطة وفعاليات ، الآن يقول اسمكم يوحي بعدم الجديـة
الحمد لله على كل حال ، الأمسية عدت على خير والشباب امسكوا أعصابهم حتى أنهم صفقوا لكلمة العميد ، بعد ما رجعت للبيت ، تسمرت أمام شاشة التلفاز انتظر فهرنهايت 911 ، وبصراحة الجزيرة أبدعت أي مـا إبداع بعرض هذا الفيلم ، ومع أن الفيلم موجود عندي في الجهاز من زمان وقد أعطاني إياه ولد خالتي أنس بعد ما نزله من الأنترنت لكن للأسف النسخة غير مترجمة وإنكليزيتي ( ماش ولا بد ) ولأني ما أبغى أي كلمة تفوتني ( تصريفه ) ، الفيلم رائع وضروري لكل شخص يشاهده ، والحقيقة وأنـا أشاهد الفيلم أتت في مخيلتي العديد من الأمور ،أهمها حال أهلنـا في العراق والآن في هذه اللحظات القصف والقتل مستمر في تلعفر وللأسف فقط في المناطق السنية ، ولما صارت حادثة الكاظمية وذكروا التبرير السخيف ( إشاعة من إرهابي !!! ) قامت الدنيا وماجت ، وهنـاك شخص في مدونة مـا أخذ يتهجم على ابن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب وابن باز ... ( لم يبق عالم لم يتهجم عليـه ) ، ولكن ما يحصل في تلعفر لا أحد يتكلم عنه وكأن جميع سكان تلعفر من الإرهابيين والقتلة المأجورين ، ويا ليت أن أحداً نقل الأخبار القليلة التي ترد من هناك فهي تتكلم عن مجازر بل وحالات اغتصاب لفتيات عراقيـات ، يعني عندما يتواجد فيلق بدر جنبا إلى جنب مع الأمريكـان ألا يحق للسنة توجيه الإتهام للخميني وخامنه أي والسيستاني و.... ،ألا يحق للسنة توجيه الإتهام للشيعة بالتواطؤ والخنوع للكفرة المحتلين !! أعتقد بأننا يجب أن نحرب التطرف ومحاربة التطرف لايكون بتطرف مماثل ، للاستزادة دخلت على الأنترنت وتوجهت إلى موقع شبكة الأنبار فإذا بالموقع متوقف بسبب الضغوطات عليهhttp://anbaar.net/phpbb/
مواقع قليلةأصبحت تنقل الأخبار الصادقة من هناك مثل مفكرة الإسلام والمختصر وبعض الكتاب في الساحات مثل دجلةوالفرات ،وأنا على يقين بأن وجود بعض العناصر المتشددة في المقاومة العراقية لا يبرر لأي فرد كان من كان أن يهاجم هذه المقاومة أوأن يقلل من قيمة الجهاد ضد المحتلين ،
لا أقول إلا اللهم انصر أهلنـا في العراق وانصر من نصر الدين واخذل من خذل الإسلام والمسلمين

17:34 | 7 تعليقات

روابط لهذا الموضوع

07 شعبان 1426

يوم التسجيـل


تسجيل المواد في جامعة الملك فيصـل مشكلة أزليـة ، لكن أسوأ ما في الأمر أن الطريقة المستحدثة هذه السنة كانت سيئة جـداً وعقيمة ، المتوفر من الأجهزة فقط ثلاثة أجهزة لكل كلية و زيادة على ذلك أخذ الدور لم يكن بالأرقام كما كان بالسابق بل بتوزيـع الكراسي بصورة غبية يصعب وصفهـا ولك أن تتحدث عن التجاوزات ، لم تكن هنـاك إعلانـات إرشادية أو لوح معلمة ، الأصعب من ذلك الطلبة المستجديـن القادميـن من مدن بعيـدة أخبروهم بأن توزيـع الجداول سيكون يوم الثلاثاء والأربعاء القادمة ، ألم يكن من المفترض أخبارهم بهذا الأمر منذ يوم توزيع أشعارات القبول


أثنـاء تواجدي بالجامعـة تقابلت مع الشيخ خالد الخليفـة وهو أحد موظفي الجامعة ، وإضافة إلى ذلك فهو إمام وخطيب إحدى الجوامع القريبة من الجامعـة ، عند سؤالي له عن المسجد وهو قريب من سكني ، تفاجأت بأن الوزارة قامت بعزله عن إمامة وخطابة الجامـع دون أي سبب يذكر ، ويقولون ( أي الوزارة ) بأن السبب هو إطالته للخطبة !! ويستغربون هم أنفسهم بسبب عزله عن الإمامة!! ( إذن من الذي يعزل !!!) ، لا أشك أبداً بأن السبب أكبر من مجرد إطالته للخطبة وأظن أن السبب هو جماهيرية هذا الشيخ وقدرته الفائقة على جذب المصليـن بالإضافة لجرأته الدائمـة بالدعاء للمسلميـن في أفغانستان والعراق والدعـاء دائمـاً على أمريكا

07:59 | 5 تعليقات

روابط لهذا الموضوع

05 شعبان 1426

هنــاك الكثير

بسم الله الرحمن الرحيــم
عزيزي الزائر
زيارتك لهذه المدونة تتدل على أنك في الطريق الصحيح ، وكمـا يقال في لهجتنـا السعودية ( ماشي صح ) فأهلاً وسهلاً بك في زيارتك لمدونة ماشي صح

22:42 | 7 تعليقات

روابط لهذا الموضوع




الاشتراك في
الرسائل [Atom]





Powered by Blogger



 View My Public Stats on MyBlogLog.com

ساند فلسطين ولبنان

web site counter